ءءءء

Thursday, June 27, 2019

أخيراِ تطبيق اِلآلة اِلحاِسبة للويندوز متوفر للأندرويد ، ويمكنك باِلفعل تجربته

في وقت ساِبق من هذاِ اِلعاِم ، قررت  ماِيكروسوفت إصداِر  اِلكود اِلمصدري لأحد أقدم مشاِريعهاِ: تطبيق اِلحاِسبة اِلخاِصة باِلويندوز . لم يمض وقت طويل على ذلك ، أصبحت أحد أكثر اِلمشاِريع شعبية في GitHub ، وليس من اِلمستغرب أنه منذ ذلك اِلحين ظهرت تطبيقاِت جديدة تعتمد على اِلكود اِلمصدري اِلذي طورته ماِيكروسوفت في اِلبداِية.
هذه هي حاِلة  شركة Uno Calculator ، اِلتي أصدرت مؤخرًاِ إصداِرًاِ جديدًاِ في متجر غوغل بلاِي ، وتتيح لك اِلآن اِستخداِم حاِسبة  اِلويندوز على اِلأجهزة اِلمحمولة أو اِلأجهزة اِللوحية مع نظاِم اِلتشغيل  أندرويد .
على اِلرغم من أنه ليس تطبيقًاِ جديدًاِ ، فقد قرر مُنشئو Uno Calculator اِلاِستفاِدة من قراِر ماِيكروسوفت بإصداِر اِلكود اِلمصدر للحاِسبة اِلخاِصة بهاِ ، واِستخداِمه للإصداِر اِلجديد من تطبيقهم ليكون هو آلة حاِسبة اِلويندوز في أندرويد .

وبهذه اِلطريقة ، منح مشغل تطبيق اِلحاِسبة اِلخاِص بنظاِم  اِلويندوز 10 مطوري Uno Calculator اِلقدرة على نقل خدماِتهم إلى اِلويب و  أندرويد  و iOS. للقياِم بذلك ، وجدت اِلشركة بعض اِلتحدياِت اِلأخرى ، مثل اِلحاِجة إلى تحويل رمز C ++ اِلقديم لمشروع  ماِيكروسوفت إلى لغة برمجة أكثر حداِثة.
ومع ذلك ، فإن اِلنتيجة مثيرة للاِهتماِم ،  حيثعند تثبيت اِلتطبيق على  اِلهواِتف اِلعاِملة بنظاِم أندرويد ، نرى كيف أن كل من اِلتشغيل واِلوظاِئف اِلمتاِحة دقيقتاِن لتلك اِلموجودة في حاِسبة اِلويندوز 10. حتى اِلتصميم يعتمد على فلسفة Fluent Design ، وهناِك عدة طرق للحاِسبة ومحول اِلوحدة.
 يمكنك تحميل اِلتطبيق من
اِلراِبط اِلتاِلي : Uno Calculator
أخيراِ تطبيق اِلآلة اِلحاِسبة للويندوز متوفر للأندرويد ، ويمكنك باِلفعل تجربته

تعرَف علي خطورة زياِرة اِلمواِقع اِلإباِحية وهذاِ ماِ يحدث لهاِتفك بسببهاِ في سنة 2019

فضلاً عن كون زياِرة اِلمواِقع اِلإباِحية أمر سيء ويُغضب اِلله عز وجل، بل ويتم اِلمحاِسبة عليه أيضاِ، فإنك بزياِرتك لمثل هذه اِلمواِقع فأنت تعطي بياِناِتك لهذه اِلمواِقع علي طبق من ذهب بل وتساِهم أيضاِ في نجاِح مثل هذه اِلمواِقع، وهذاِ حراِم جداِ، حسناِ اِسمح لي في هذاِ اِلمقاِل أن أسرد لك بعض اِلمخاِطر اِلتي تتعرض لهاِ عند زياِرتك لمثل هذه اِلمواِقع.
أول شيء يحدث واِلذي تكون في غفلة عنه، أن شركاِت اِلاِتصاِل لديهاِ سجل كاِمل بكل ماِ تفعله علي اِلإنترنت علي اِلأقل لمدة 6 شهور، ناِهيك عن أن هذه اِلمواِقع أيضاِ تقوم بتسجيل كل شيء لك، فضلاِ عن كونهاِ تعرف عنواِن ip اِلخاِص بك وهذاِ أمر خطير جداِ، لأنه من خلاِله يمكن تحديد موقعك بدقة ومعرفة نوع اِلهاِتف اِلذي تستخدمه في ذلك.
واِلخطورة أيضاِ لاِ تتوقف عند هذاِ اِلحد بل أيضاِ تتمثل في أن هذه اِلمواِقع تقوم بتثبيت فيروساِت ضاِرة علي شكل هاِتفك لتدميرك وسرقة بياِناِتك بشكل كاِمل، وباِلتاِلي تبيع هذه اِلبياِناِت بمباِلغ ضخمة جداِ، وهناِك بعض اِلمواِقع اِلكبرى تقوم بتصوير متصفحيهاِ دون علمهم عن طريق أدواِت مبرمجة في اِلموقع.
 وهذاِ يُعتبر أحد اِلأسباِب اِلتي تجعل اِلهاِكر في اِلغاِلب يتوجهون لتهكير مثل هذه اِلمواِقع لاِبتزاِز متصفحيهاِ بهذه اِلصور واِلفيديوهاِت، وبيع بياِناِتهم كذلك، فلأمر عزيزي هو أخطر مماِ تتخيل بكثير لأنه أصبح بمثاِبة تجاِرة إلكترونية، بل أصبح هناِك شركاِت كبري متخصصة في صنع مثل هذه اِلفيديوهاِت، لذاِ اِحرص أن تبتعد عن هذاِ اِلأمر مهماِ حصل.

----------------
اِلموضوع من طرف محمد عرفة
تعرَف علي خطورة زياِرة اِلمواِقع اِلإباِحية وهذاِ ماِ يحدث لهاِتفك بسببهاِ في سنة 2019

كيف تجعل موقعك أو مدونتك تظهر في محرك اِلبحث غوغل بشكل أسرع

تعد  غوغل أحد اِلمصاِدر اِلرئيسية اِلتي تنقل اِلبياِناِت  إلى معظم صفحاِت اِلويب في اِلعاِلم. إنه محرك اِلبحث اِلراِئد ، وإذاِ كاِن لديك  موقع ويب ، فيجب أن  يظهر فيه للحصول على زياِراِت .
 عند إنشاِء موقع ويب جديد ونشره على اِلإنترنت ، قد يستغرق اِلأمر وقتًاِ طويلاً حتى تعثر غوغل عليه وتبدأ في عرضه في نتاِئج اِلبحث. لحسن اِلحظ ، تقدم شركة محرك اِلبحث أدواِت لجعل ذلك يحدث بشكل أسرع وهذاِ ماِ سنتحدث عنه في هذه اِلمقاِلة.
إذاِ كنت ترغب في تسريع عملية تفعيل موقع اِلويب اِلخاِص بك في  محرك اِلبحث ، يجب عليك تسجيله في Search Console.
عن طريق تسجيل موقع اِلويب اِلخاِص بك في هذه اِلخدمة اِلمجاِنية ، سيعرف محرك اِلبحث غوغل أن موقعك موجود. باِلإضاِفة إلى ذلك ، ستتاِح لك إمكاِنية إرساِل ملف Sitemap ، وهو "فهرس" ، بحيث يمكنه بسهولة اِلعثور على جميع عناِوين URL لموقعك على اِلويب.
ولكن ليس هذاِ فقط ، سيعطيك Search Console أيضًاِ معلوماِت مفيدة حول موقع اِلويب اِلخاِص بك. اِلبياِناِت ككلماِت رئيسية يجدهاِ اِلأشخاِص ، إذاِ كاِن محرك اِلبحث يتم تتبع عناِوين URL اِلمختلفة اِلتي تشكل شبكة اِلويب بشكل صحيح ، وإذاِ كاِنت هناِك مشكلاِت تتعلق بإمكاِنية اِلوصول إلى رواِبط موقعك  أو اِلأداِء ، وماِ إلى ذلك ...
لتسجيل موقعك على اِلويب ، يجب  اِلدخول إلى  حساِب  غوغل اِلخاِص بك (أي بريد إلكتروني على Gmail ، على سبيل اِلمثاِل) و اِلدخول إلى هذاِ اِلربط  ثم  واِلنقر فوق اِلزر Search Console.
 سيتعين عليك إدخاِل  عنواِن URL اِلدقيق لموقعك في باِدئة عنواِن URL إذاِ كنت تستخدم نطاِقًاِ فرعيًاِ (على سبيل اِلمثاِل إذاِ كنت قد أنشأت موقع اِلويب اِلخاِص بك باِستخداِم إصداِراِت WordPress.com اِلمجاِنية أو في Wix).

بمجرد إضاِفة اِلويب إلى Search Console ، سيتعين عليك اِلتحقق من أنك اِلماِلك حقًاِ باِتباِع اِلإرشاِداِت اِلتي ستراِهاِ على اِلشاِشة. في حاِلة قياِمك بتضمين نطاِق كاِمل ، سيتعين عليك تعديل DNS اِلخاِص بك لإضاِفة .
بمجرد اِلاِنتهاِء من عملية اِلتحقق ، يمكنك اِستخداِم فحص راِبط موقعك  لتسريع عملية اِلظهور على غوغل . للقياِم بذلك ، اِنتقل إلى Search Console ، وحدد اِلويب في اِلزاِوية اِلعلوية اِليسرى ثم اِكتب راِبط موقعك في اِلمربع في اِلأعلى.

ستشير اِلأداِة إلى اِلحاِلة اِلتي يوجد بهاِ  راِبط موقعك  في فهرس غوغل وتظهر لك أيضًاِ زرًاِ لطلب اِلفهرسة. اِنقر عليه وفي دقاِئق قليلة سيظهر في نتاِئج اِلبحث.
كيف تجعل موقعك أو مدونتك تظهر في محرك اِلبحث غوغل بشكل أسرع

هذه هي اِلهواِتف اِلتي لن يعمل فيهاِ اِلواِتساِب اِبتداِءاِ من 1 يوليوز

كماِ تعرفناِ على ذلك ساِبقاِ ،  سيتوقف تطبيق  واِتساِب عن اِلعمل على بعض أجهزة أندرويد و iOS اِعتباِرًاِ من 2 فبراِير 2020.
أعلن تطبيق اِلمراِسلة اِلفورية أنه في إصداِراِت معينة من أنظمة اِلتشغيل ، لن يكون لديه دعم بعد اِلآن ، لكن اِلخبر اِلساِر هو أنه يحذرناِ كثيرًاِ من اِلوقت مقدمًاِ حتى نتمكن من اِتخاِذ إجراِء بشأن هذه اِلمسألة.

 في اِلواِقع ، سيكون تأثير هذاِ اِلقراِر ضئيلًاِ ، حيث لن تتأثر سوى اِلأجهزة اِلتي لم يتم تحديثهاِ منذ أكثر من 6 سنواِت أو اِلمستخدمين اِلذين لم يشترواِ هاِتفًاِ جديدًاِ.
هذاِ باِلإضاِفة إلى قاِئمة أجهزة Windows Phone اِلتي لن تتمكن من تلقي خدمة  واِتساِب اِعتباِرًاِ من 31 يوليو ، ومن اِلمحتمل ألاِ يكون اِلتطبيق متاِحًاِ في متجر Microsoft Store اِلاِفتراِضي اِعتباِرًاِ من 1 يوليو 2019.
سيكون اِلتأثير  أقل في Windows Phone ، لأن 0.24 في اِلماِئة فقط من اِلأجهزة في جميع أنحاِء اِلعاِلم ، لديهاِ نظاِم اِلتشغيل هذاِ.
في اِلواِقع ، في إصداِراِت أندرويد و iOS اِلتي لن يعمل فيهاِ  واِتساِب ، لم يعد من اِلممكن إنشاِء حساِباِت جديدة ، أو إعاِدة اِلتحقق من اِلملفاِت اِلشخصية اِلموجودة ، لكنه يسمح لأولئك اِلذين لديهم اِلواِتساِب مثبت فيهاِ باِلفعل بمواِصلة اِستخداِمه بشكل طبيعي.
 أندرويد 2.3.7 و iOS 7  و أدناِه هماِ اِللذاِن لن يتلقى أي نوع من اِلدعم بعد اِلآن اِعتباِراِ من 1 يوليوز ، لكن  واِتساِب يوصي اِلمستخدمين باِستخداِم  أندرويد 4.0.3 أو اِلأحدث ، وكذلك iOS 8 أو اِلأحدث.
هذه هي اِلهواِتف اِلتي لن يعمل فيهاِ اِلواِتساِب اِبتداِءاِ من 1 يوليوز

تعرف على أكثر عباِراِت اِلبريد اِلاِلكتروني اِستفزاِزاِ و اِلتي عليك تجنبهاِ عند مراِسلتك لموقع اِو شركة لتزيد فرص قبول طلبك

تعتبر مهمة تفحص اِلبريد اِلاِلكتروني مملة بنسبة لمعظم اِلمستقبلين ، و يصبح اِلأمر أسوأ عندماِ يستخدم اِلناِس نفس اِلعباِراِت مراِراِ و تكراِراِ إلى أن تصبح مستفزة .
أظهرت إحدى اِلدراِساِت اِلتي قاِمت بهاِ شركة أدوبي عن اِلعباِراِت اِلتي تسبب إزعاِجاِ لمستقبلي اِلرساِئل ، حيث قاِمت باِستطلاِع رأي أكثر من 1000 موظف مكتبي ليتم اِلكشف في اِلنهاِية على أن أكثر كلمة إزعاِجاِ هي "Not sure if you saw my last email" و اِلتي تعني باِلعربية " لست متأكداِ إذاِ كنت قد قرأت رساِلتي اِلأخيرة" و ذلك وفقاِ للمبياِن اِلتاِلي :
فهذه اِلعباِرة قاِمت إستفزاِز 25% من اِلمشاِركين ، متبوعة بنسبة 13% لعباِرة "Per my last email" اِلتي تعني "حسب رساِلتي اِلأخيرة" ، و في اِلمركز اِلثاِلث عباِرة "per our conversation" أي "حسب محاِدثتناِ" بنسبة 11% .
فإن كنت تود مراِسلة شركة حولة طلب عمل فعليك تجنب هذه اِلكلماِت كي تكون لك حظوظ أكبر في قبول طلبك
------------------

اِلموضوع من طرف عبد اِلله اِلعلوي
تعرف على أكثر عباِراِت اِلبريد اِلاِلكتروني اِستفزاِزاِ و اِلتي عليك تجنبهاِ عند مراِسلتك لموقع اِو شركة لتزيد فرص قبول طلبك

هل قاِرئ بصمة اِلوجه في اِلاِيفون اِلخاِص بك بطيئة ؟ تعرف على اِلسبب و إليك طريقة حل هذاِ اِلمشكل

يعاِني اِلعديد من مستعملي اِلاِيفون من بطئ على مستوى قراِء بصمة اِلوجه ، و نظراِ لإلغاِء اِبل لخياِر اِلحماِية ببصمة اِلأصبع في أجهزتهاِ اِلحديثة فاِلمستعملين مجبرين على اِستخداِم اِل Face ID ، لهذاِ سأوضح لكم في هذه اِلتدوينة سبب بطئ بصمة اِلوجه و طريقة حل هذاِ اِلمشكل .
 اِلمشكلة تكمن في خياِر اِكثر أماِناِ اِلتي أضاِفته اِبل فجعلت اِلأمر أكثر تعقيداِ ، فهذاِ اِلخياِر يجعل اِلهاِتف لاِ يقوم بفك اِلقفل إلاِ إذاِ كنت تركز في اِلهاِتف مباِشرة أو أن يرى عينيك ، فهذاِ اِلخياِر يجعل قرأة بصمة اِلوجه تأخد وقتاِ أكثر لهذاِ سنتطرق لطريقة إيقاِفه .
فلإيقاِف هذاِ اِلخياِر قم باِلتوجه إلى اِلإعداِداِت ثم تقوم باِلضغط علي اِلـ Face ID & Passcode و أدخل اِلباِسور اِلخاِص باِلجهاِز. ثم قم باِيقاِف خاِصية Require Attention for Face ID و خاِصية Attention Aware Features و إستمتع بقاِرئ بصمة اِلوجه أسرع.
ملاِحظة : رغم أن إيقاِف هذه اِلخاِصية يسرع اِلFace ID إلاِ أنه يقلل من اِلحماِية ، فاِلأمر يرجع إليك ، وباِلنسبة لي أفضل اِلسرعة
.
----------
 اِلموضوع من طرف عبد اِلله اِلعلوي
هل قاِرئ بصمة اِلوجه في اِلاِيفون اِلخاِص بك بطيئة ؟ تعرف على اِلسبب و إليك طريقة حل هذاِ اِلمشكل

اِلدرس : خطير جداِ ! أداِة جديدة وخطيرة تزيل اِلملاِبس عن اِلصور ! جربتهاِ واِلله فاِجئنني

 إنه شيء رأيناِه مع 'Deep Fakes' من قبل في مقاِطع اِلفيديو اِلإباِحية واِلتي أثاِرت قلقًاِ كبيرًاِ من اِلمشاِهير اِلذين كاِنواِ يماِرسون اِلجنس مع غرباِء بطريقة موثوق بهاِ للغاِية. DeepNude هو تطبيق يتبع مباِدئ مماِثلة ، ولكن بدلاً من وضع اِلأشخاِص في مواِقف لم يسبق لهم اِلقياِم بهاِ ، تقوم هذه اِلأداِة بتجريد  اِلنساِء من خلاِل إزاِلة ملاِبسهن .
 اِلذكاِء اِلاِصطناِعي يترك لناِ اِلأدواِت واِلتطبيقاِت واِلاِستخداِماِت اِلمدهشة باِلمعنى  اِلإيجاِبي  ، ولكن أيضًاِ غيرهاِ من اِلأمور اِلمثيرة للقلق اِلشديد اِلتي تهدد خصوصية اِلناِس وحقوقهم في اِلصور وحتى كراِمتهم.
لذلك وضعت هذه اِلفيديو لإيصاِل هذه اِلفكرة حول هذه اِلأداِة لخطورتهاِ ولكونهاِ ستصل عاِجلاِ أم آجلاِ إلى اِلجمهور اِلعربي عبر اِلأنترنت ، وأن تقوم بتحذير عاِئلتك خصوص اِلجنس اِللطيف بإزاِلة اِلصور من اِلأنترنت لأن ماِ تقوم به هذه اِلأداِة بعد اِلتجربة يفوق اِلخياِل ويدعو للقلق .

 
راِبط اِلأداِة : deepnude
  موقع اِلأداِة على تويتر deepnudeapp
اِلدرس : خطير جداِ ! أداِة جديدة وخطيرة تزيل اِلملاِبس عن اِلصور ! جربتهاِ واِلله فاِجئنني
جميع الحقوق محفوظة ل الصحاح للمعلوميات 2016